Kapat

اليابان تريد أن تتبادل المعلومات الاستخباراتية مع كوريا الجنوبية

أعرب وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي،الثلاثاء، عن أمله في تبادل المعلومات العسكرية بسلاسة مجددا مع كوريا الجنوبية ، بعد أن أكد وزير خارجيتها بارك جين على حرصه على تطبيع عملية تبادل المعلومات الاستخباراتية مع طوكيو بموجب اتفاقية تواجه خطر الإلغاء وسط تدهور العلاقات الثنائية.

قال كيشي - في مؤتمر صحفي، حسب ما نقلته وكالة أنباء (كيودو) اليابانية - "آمل أن يكون هناك تبادلات بين الجانبين من أجل عملية أكثر سلاسة" لاتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية.

جاءت تصريحاته بعد أن قال جين في واشنطن "نريد تطبيع اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية في أقرب وقت ممكن مع تحسين العلاقات بين كوريا واليابان".

في عهد الرئيس الكوري الجنوبي الجديد يون سوك يول - الذي تولى منصبه شهر مايو الماضي - يعلق البلدان المجاوران آمالاً على إصلاح العلاقات السياسية، بعد أن تضررت بشدة بسبب الخلافات حول قضايا الحرب.

كما شدد كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية هيروكازو ماتسونو على أهمية الاتفاقية، قائلا إنها "تعزز التعاون والشراكة في مجال الأمن بين اليابان وكوريا الجنوبية وتسهم في السلام والاستقرار الإقليميين" .. وأضاف في هذا الصدد: "بالنظر إلى البيئة الأمنية المتدهورة، بما في ذلك إطلاق كوريا الشمالية بشكل متكرر صواريخ باليستية، تعد اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية مهمة".

أضف تعليق