تايوان تنتج سفينة حربية محلية الصنع

دشنت رئيسة تايوان تساي إنغ وين سفينة حربية جديدة محلية الصنع، وذلك في إطار خطة لتعزيز القدرات العسكرية للبلاد وسط توتر متزايد مع الصين.

وقالت رئيسة تايوان بهذه المناسبة التي جرت في قاعدة بحرية بمدينة سواو المطلة على الساحل الشرقي للجزيرة: "هذه السفينة دليل على أننا في طريقنا إلى الاستقلال فيما يتعلق بالدفاع الوطني. لن تعجزنا الصعوبات التي ستطرأ، نستطيع التغلب عليها واحدة تلو الأخرى."

هذه السفينة الحربية التي أطلق عليها اسم "تا جيانغ"، شيدت بواسطة شركة "لونغ تيه شيببيلدينغ" المحلية، وقد صممت لتكون لديها قدرات في مجال الدفاع الجوي، وحمل صواريخ مضادة للسفن، علاوة على أنها الأولى من بين ست سفن يتم تدشينها من جانب القوات البحرية.

وكانت الرئيسة تساي قد جعلت من صناعة الدفاع المحلية في تايوان "أولوية قصوى" بالنسبة لها، كما عملت على تطوير صناعة الطيران العسكري من خلال إنتاج طائرات تدريب جديدة، ودعت إلى تطوير أنظمة الدفاع من خلال الاستفادة من صناعات التكنولوجيا الفائقة في الجزيرة.

وتنتج تايوان إضافة إلى ذلك، غواصة محلية الصنع بعد أربع سنوات من البحث وعمليات التصميم، كما أن تايوان قررت تصنيع طائراتها الخاصة بعد أن "نجحت بكين في منعها من شراء الطائرات من الخارج في السنوات الماضية من خلال إطلاق تهديدات اقتصادية ودبلوماسية".

وتعد الصين جزيرة تايوان جزءا من أراضيها، وقد ظهر البلدان بشكل مستقل عام 1949 عقب الحرب الأهلية.

أقرأ هذا الخبر في لغات أخرى

أضف تعليق