صاروخ "براموس" الهندي الروسي ليتحول إلى صاروخ فرط الصوتي بحلول عام 2028

أعلن ألكسندر ماكسيتشيف مدير عام شركة براهموس (BrahMos) من الجانب الروسي ونائب مدير عام شركة "ماشينوسترويني" الروسية، المصنعة لصاروخ تسيركون الفرط صوتي، أنه من المتوقع الانتهاء من تصميم نسخة فرط صوتية من صاروخ "براموس" الهندي الروسي بحلول عام 2028.

ووفقاً لوكالة روسيا اليوم، فقد قال ماكسيتشيف إن "العمل على تصميم الصاروخ فرط الصوتي الهندي الروسي المشترك يجري على قدم وساق. وبقي 5 أو 6 أعوام لينتهي على الرغم من تغيّر الأولويات والشروط وأصحاب الطلب".

يذكر أن وسائل الإعلام الهندية كانت قد أفادت في وقت سابق بأن صاروخ BrahMos II سيحصل على بعض تكنولوجيات صاروخ "تسيركون" الروسي البحري فرط الصوتي من تصنيع شركة " ماشينوسترويني".

وقد تم التنسيق بين الجانبيْن بالنسبة لمشروع الصاروخ التصميمي، كما تم الاتفاق على أن الصاروخ سيُنتَج للجيشين الروسي والهندي فقط ولن يسلّم لجهات أخرى.

يذكر أن صاروخ "براموس" تم تصنيعه على أساس صاروخ "أونيكس" البحري الروسي ويستخدم هذا الصاروخ حاليا في القوات البحرية والجوية الهندية. أما صاروخ "تسيركون" فرط الصوتي الروسي فتم تصميمه من غير الاعتماد على أي نموذخ آخر. وإنه صاروخ بحري وحيد في العالم باستطاعته بلوغ سرعة 8 ماخ (نحو 10 آلاف كلم/ساعة).

أضف تعليق