واشنطن توافق على قرض ملياري دولار لبولندا لتلبية احتياجاتها الدفاعية

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الاثنين أن الولايات المتحدة وافقت على منح قرض لبولندا بقيمة ملياري دولار لتلبية احتياجاتها الدفاعية.

وجاء في بيان للوزارة: "الولايات المتحدة تعلن توصلها لاتفاق مع بولندا بشأن منحها قرضا ثانيا بقيمة ملياري دولار للاحتياجات الدفاعية".

وتشير وزارة الخارجية إلى أن القرار سيساهم في تعزيز الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، كما سيساعد بولندا في خطواتها لتحديث برنامجها العسكري، بما في ذلك شراء طائرات مقاتلة من طراز "إف-35" وأنظمة دفاع جوي "باتريوت" ودبابات "أبرامز" من الولايات المتحدة.

وفي أواخر مايو الماضي، أعلنت بولندا أنها تعتزم شراء صواريخ بعيدة المدى من الولايات المتحدة بقيمة 677 مليون يورو لـ "تعزيز قدراتها الدفاعية".

وفي مارس، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة وافقت على بيع بولندا مجموعة صواريخ أمريكية بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 3.7 مليار دولار

وكجزء من الاتفاقيات مع وارسو، سيتم نقل 821 صاروخ كروز عالي الدقة من طراز AGM-158B-2 JASSM، و745 صاروخ جو-جو متوسط ​​المدى من طراز AIM-120C-8 AMRAAM، و232 صاروخا قصير المدى من طراز AIM-9X Sidewinder Block II، إلى جانب قاذفات وصواريخ التدريب، فضلا عن معدات الاختبار السرية والبرمجيات، وتدريب الموظفين والنقل وتوفير قطع الغيار والصيانة.

وتضم ترسانة بولندا حاليا هذا النوع من الصواريخ التي يصل مداها إلى 370 كيلومترا حيث تستخدمها طائراتها من طراز "إف-16".

وعززت وارسو ميزانيتها الدفاعية لتصل إلى نحو أربعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، وهو أعلى رقم بين دول حلف شمال الأطلسي.

كما أطلقت سلسلة عمليات شراء لمعدات عسكرية بمليارات الدولارات، معظمها من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

المصدر: آر تي

أضف تعليق