تركيا تثبت للعالم أنها جيدة أيضاً في تطوير الأنظمة الفرعية وليس فقط في تطوير الأنظمة المتكاملة

هنا تركيا أثبتت للعالم أنها ليس فقط جيدة على مستوى تطوير المنصات وإنما أيضاً على مستوى تطوير الأنظمة الفرعية، هكذا علق خالوق بيرقدار على جانب معرض ساحة إكسبو الذي عقد في إسطنبول بين 10-13 نوفمبر 2021.

في مقابلة له مع موقع defensehere.com، شارك الرئيس التنفيذي لشركة بايكار التركية للأنظمة الدفاعية ورئيس مجلس إدارة ساحة إسطنبول، السيد خالوق بيرقدار أفكاره عن معرض إسطنبول للأنظمة  للدفاعية والطيران والفضاء ومنظمه الرئيسي جمعية "ساحة إسطنبول".

وقال بيرقدار "نحن هنا في اليوم الأخير من معرض ساحة إكسبو (SAHA Expo) 2021 وهذه هي النسخة الثانية من المعرض. هذه النسخة من المعرض أكبر بخمس مرات من النسخة السابقة من المعرض". 

ومتحدثاً عن جمعية ساحة إسطنبول (SAHA ISTANBUL) قال: "هو أكبر تجمع صناعي في تركيا بل وأكبر تجمع لمصنعي تكنلوجيا الطيران والفضاء والدفاع وهو أيضاُ ثاني أكبر تجمع من نوعه في أوروبا".

وأضاف "الهدف من وراء تأسيس ساحة إسطنبول كان جلب ديناميكية القطاع الخاص إلى قطاع صناعة الدفاع".

ووفقاً لما قاله بيرقدار فقد كان المعرض معرضاً تجارياً من الدرجة الأولى ومن هذا المطلق وفر لمسؤولي الصناعات الدفاعية والوفود العسكرية من جميع أنحاء العالم أكثر تجربة تجارية فريدة أكثر من أي معرض دفاعي آخر أقيم في تركيا هذا العام حيث تم عقد آلاف الاجتماعات بين الشركات وعقدت العديد من اللجان التي تحدثت عن أحدث التقنيات والمنتجات المبتكرة وكذلك أقيمت بعض المناقشات حول رؤيا المستقبل بين خبراء من مجال صناعة الدفاع.

وعلّق بيرقدار أيضاً أن المعرض لعب دوراً مهماً في إظهاره للعالم وبوضوح "أن صناعة الدفاع التركية ليست جيدة فقط على مستوى تطوير المنصات الدفاعية ولكن أيضاً على مستوى تطوير تقنيات الأنظمة والمكونات الفرعية وكذلك تقنيات المواد".

وتحدث أيضاً عن مبادرة التكنولوجيا الوطنية التي أطلقتها تركيا وعن إنجازاتها على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية حيث قال "منذ أن أطلقت تركيا مبادرة التكنولوجيا الوطنية، نجحت في تأسيس نظام إيكولوجي قوي للغاية. ولقد نجحنا في فعل ذلك في فترة زمنية قصيرة جدًا، لذلك نحن فخورون يكوننا جزءًا من هذا النظام".

وانهي بيرقدار حديثه بقوله بأن المعرض نجح في جذب اهتمام محلي وعالمي كبير وظهر هذا بمشاركة أكثر من 80 شركة أجنبية من 30 دولة مختلفة، بالإضافة إلى أكثر من 400 شركة محلية.

أضف تعليق