إيرباص تختبر بنجاح نظام لمكافحة الحرائق مثبت على الطائرة "إيه 400 إم"

اختبرت شركة (إيرباص) بنجاح مجموعة أجهزة إطفاء الحريق القابلة للإزالة على الجيل الجديد من طائرات (A400M) في أثناء حملة اختبار الطيران في إسبانيا.

جرت الحملة التجريبيّة في ظروف النهار على ارتفاع تشغيلي لا يقلّ عن 150 قدمًا، وسرعات طيران منخفضة تصل إلى 125 عقدة، وإسقاطات للمياه تتضمن ما يصل إلى 20 طنًّا من الماء من الخزان الآنيّ في أقلّ من 10 ثوان، والهدف الرئيس من الحملة هو التحقّق من كميّة الماء الساقط ومدّته الزمنيّة، بالإضافة إلى قدرة (A400M) على أداء الدَّور الجديد مع هذه المجموعة.

لقد أُجري تطوير هذا النموذج الأوّليّ كما أُجريت الاختبارات بالتعاون الوثيق مع الفرقة الثالثة والأربعين في القوّات الجويّة الإسبانيّة، وكذلك السلطات الأوروبيّة في عمليّات مكافحة الحرائق، ووزارة التحوّل البيئيّ والتحدّي الديموغرافيّ (MITECO).

"إنّ تطوير مجموعة مكافحة الحرائق هذه جزء جوهريّ من رحلتنا نحو المساعدة في إيجاد عالم أكثر استدامة وأمانًا، ليس بأعمالنا فحسب، بل بمنتجاتنا أيضًا. يقول الرئيس التنفيذي لشركة (إيرباص) للدفاع والفضاء (مايك شويلهورن): "نعتقد بقوّة أنّ طائرة (A400M) يمكن أن تؤدّي دورًا حيويًّا في مكافحة التهديد المتزايد باستمرار الناتج عن حرائق الغابات ودعم استعادة الأنظمة الاجتماعيّة والبيئيّة".

إنّ حلّ مكافحة الحرائق من (إيرباص) الذي جرى إنشاؤه لطائرة (A400M) هو عبارة عن مجموعة قابلة للتدحرج (RORO) لا تتطلّب أيّ تعديل على الطائرة، ومن ثمّ فهي قابلة للتبديل مع أيّ طائرة في أسطول (A400M).

تُخزَّن المياه في خزان ثابت في عنبر الشحن، ويحفظها بابان مستقلان، ويرتبط هذان البابان بأنبوبين للفيضان، لذلك عندما يجري تشغيل التفريغ تُطرد المياه عبر قسمين في نهاية المنحدر، بحيث يتيح إدخال حلّ (RORO) الردّ السريع على الحرائق غير المتوقعة وإعادة تجهيز الطائرة لأيّ من أدوارها الأخرى.

نظرًا لقدرتها على الطيران بمستوى منخفض وقدرتها على المناورة بسرعات منخفضة، يمكن للطائرة (A400M) إسقاط حمولات المياه بدقّة على ارتفاعات منخفضة جدًّا حتى 150 قدمًا، وفي المستقبل، بالإضافة إلى تطوير نسخة الإنتاج من هذه المجموعة، ستحلّل (إيرباص) هذه العمليّة في ظروف الليل أيضًا، ما يعزز كفاءة المهمّة وفاعليّتها.

أقرأ هذا الخبر في لغات أخرى

أضف تعليق