المقابلة الأولى للمدير العام لشركة هافيلسان التركية مع موقع defensehere.com

أجرى د. محمد عاكف ناجار أول مقابلة له منذ أن عين في 21 يوليو 2020 مديرًا عامًا لشركة هافيلسان (HAVELSAN) ، أحد أكبر شركات الصناعات الدفاعية بتركيا مع موقع defensehere.com.

في حديثه عن المشاريع الجارية لشركة هافيلسان، قال د. ناجار التالي ما يتعلق بتفاصيل بعض اتفقايات التعاون التي قام بها شركة هافيلسان مع بعض الشركات الأخرى:

نحن نعمل على تطوير محاكي هوركوش (HÜRKUŞ).

كما تعلم، تعمل شركة هافيلسان على تطوير أجهزة المحاكاة الالكترونية للتدريب منذ 25 عامًا. بالإضافة إلى أجهزة المحاكاة مثل F-16 و KT1T و T38 التي قمنا بتطويرها حتى الآن، نحن نعمل حاليًا على تطوير جهاز محاكاة هوركوش.

بالإضافة إلى ذلك ، نخطط لتطوير جهاز محاكاة مروحية من طراز Chinook مثل الـC130 في السنوات القادمة. بالطبع ستتماشى هذه المشاريع مع مطالب واحتياجات العملاء.

دخلنا أيضاً مجال صناعة أجهزة المحاكاة المدنية. نواصل تطوير أجهزة محاكاة مثل الـAirbus 320 ، الذي يمكنك رؤيته ورائي، و مثل جهاز محاكاة Boeing 737 Max و الـ  NC737 و الذي يمكنك أن تراهم بالخلف أيضاً.

سيتم نقل قدرات شركة هافيلسان بمجال البرمجيات إلى طائرات الـTF-X (طائرات القتال الوطنية).

كما تعلمون أن لشركة هافيلسان قدرات مهمة بمجال البرمجيات بدعم من رئاسة الصناعات الدفاعية التركية في إطار البروتوكول الذي وقعته مع شركة TAI (الشركة التركية لصناعات الفضاء).

سيتم نقل هذه القدرات إلى طائرات الـTF-X و خاصة المحاكاة الهندسية و برامج نمذجة البيئة التشغيلية و كذلك نقل الخبرات التي أكتسبتها شركة هافيلسان من مشاريع تطوير البرمجيات الضخمة التي قامت بها السابقة، و التي ستنعكس في دعمها لمواضيع إدارة المشاريع بالإضافة إلى الأمن السيبراني وأمن المنصات/الأنظمة.

توفر شركة هافيلسان برامج/برمجيات مختلفة ليس فقط لمنصات/أنظمة الطيران ولكن أيضًا لأنظمة الدعم الأرضي/البري واللوجستيات وأنظمة الدعم اللوجستي المتكاملة. ستقوم هافيلسان أيضاً بتفوير الدعم بمثل هذه المسائل.

هدفنا هو إكساب الأساطيل القدرة على العمل بدون ربان/إنسان من خلال دعمها بخوارزميات الذكاء السربي.

 كما تعلمون تصدرت المركبات البرية المسيّرة جدول الأعمال من قبل. هدفنا هنا ليس فقط بناء مركبة برية ذاتية التحكم. بل إكساب الأساطيل القدرة على العمل بدون ربان/إنسان من خلال دعمها بخوارزميات الذكاء السربي. وبالطبع لأنها مركبات برية فقد يكون هناك الحاجة لمركبات جوية لتوفير الدعم. وكذلك يمكن زيادة الدعم بإضافة مركبات بحرية (غواصات و سفن). والتي قد تكون هناك حاجة ماسة لها في بيئة العمليات المشتركة.

بأخذ كل هذه الأمور بعين الاعتبار قمنا بتطوير بنية مشتركة. بعبارة أخرى، من خلال تطبيق خوارزميات الذكاء السربي على كل من المركبات البرية و الجوية و البحرية، نهدف إلى اكسابها القدرة على التواصل والتحدث مع بعضها البعض و كذلك القدرة على مشاركة المهام و العمليات العسكرية.

هدفنا الأساسي هو إكساب المنصات/الانظمة الناشئة القدرة على العمل بدون ربان/إنسان و كذلك القدرة على العمل في شكل قطعان. لأننا لا نتعامل مع المركبات المسيّرة الثقيلة الكبيرة في هذه المرحلة. نحن نعمل على المركبات البرية الصغيرة (Mini  و Micro) التي هي تحت وزن/حمولة معينة.

إن التحقق من و إثبات القدرة التشغيلية لنماذجنا الأولية باعتبارها مفهوم الذكاء السربي، سيمكن إدارة الأنظمة الموجودة حالياً باستخدام الذكاء السربي. سنقوم بتنفيذ ذلك في المراحل اللاحقة من خريطة الطريق الخاصة بنا.

سيكون من الممكن استخدام التكنولوجيا الأساسية بشكل مشترك. ولكن كما تعلمون؛ الجو والبحر والأرض سيكون لهم اختلافات مميزة. نحن نعمل أيضاً على خوارزمية يمكنها تطوير ودمج هذه الاختلافات كتطوير و عمل إضافي.

أضف تعليق