تركيا تعتزم إنتاج مقاتلة محلية من الجيل الخامس باستخدام محركات F-16

طلبت تركيا طلبت من الولايات المتحدة الحصول على تصريح للإنتاج المشترك لمحركات شركة جنرال الكتريك للطيران الأمريكية (GE Aerospace) التي تستخدم في طائرات F-16 الأميركية، بهدف استخدامها في طائرات مقاتلة منتجة محلياً، حسبما نقلت "بلومبرغ"، الخميس.

وقال أشخاص مطلعون، وفق "بلومبرغ"، قولهم إن "الدولة العضو في (حلف شمال الأطلسي) الناتو، تتطلع إلى تصنيع المحركات على أرضها لضمان توفر الإمدادات اللازمة للمرحلة الأولية من إطلاق الطائرة المقاتلة التركية "قآن" المحلية"، وهي مقاتلة صالحة للاستخدام في جميع الأحوال الجوية، من المقرر أن تقوم برحلتها الأولى في يناير 2024.

وأشارت المصادر، إلى أن طائرة الجيل الخامس التركية تطوّرها شركة الصناعات الجوية التركية "توساش" بمساعدة شركة بي أيه إي سيستمز (BAE Systems) في بريطانيا.

وأضافت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هوياتها، أن تركيا تعتقد أن طائرتها المحلية ستحتاج إلى محركين من طراز F110 المُستخدم في طائرات F-16 حتى تتمكن البلاد من تطوير نسختها الخاصة منه.

من جانبها، رفضت تركيا، وكذلك مسؤولون أميركيون في أنقرة، التعليق على المعلومات الواردة في التقرير.

*"أولوية قصوى"

وقالت "بلومبرغ" إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جعل من تحديث القوات الجوية التركية "أولوية قصوى"، خاصةً بعد إخراج أنقرة من قبل الولايات المتحدة من برنامج شراء ودعم الطائرات المقاتلة المتقدمة من طراز F-35 التي تنتجها شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية في عام 2019، بسبب حصولها على منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

وصرَح وزير الدفاع التركي، يشار جولر، مؤخراً للصحافيين بأن "تركيا تهدف إلى أن يكون محرك طائراتها المحلي جاهزاً في عام 2028".

وفي سياق متصل، قدمت لجنة برلمانية تركية، الثلاثاء الماضي، موافقة على انضمام السويد إلى حلف "الناتو"، وهو شرط مرتبط ببيع 40 طائرة جديدة طراز F-16 Block 70، و79 مجموعة معدات من "لوكهيد مارتن" للبلاد.

ولفتت "بلومبرغ" إلى أن تركيا تأخرت في سحب طائراتها من طراز F-4، ولذلك فهي تريد الآن تحديث أسطولها من طائرات F-16 كإجراء مؤقت، كما تسعى أيضاً للحصول على طائرات يوروفايتر.

*محادثات مع شركة بريطانية

وأوضحت المصادر أن أنقرة تجري محادثات مع شركة "رولز رويس هولدنجز" البريطانية، للمشاركة في إنتاج محركات الطائرات، مشيرين إلى أنه على الرغم من أن المناقشات وصلت إلى مرحلة متقدمة، لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق بعد.

ولدى "رولز رويس" بالفعل مشروع مشترك مع المجموعة الصناعية التركية Kale Group في أنقرة، التي سيجري إنتاج المحرك المستقبلي من قبلها في حال التوصل إلى اتفاق.

ويأتي طلب تركيا للإنتاج المشترك لمحركات F110 في أعقاب اتفاق تم التوصل إليه في يونيو الماضي بين شركة توساش لصناعة المحركات التركية، وهي واحدة من أكبر الشركات المصنعة لقطع غيار محركات F110، وجنرال إلكتريك الأميركية، والذي تم بموجبه تمديد ترخيص الشركة التركية لإجراء خدمات الصيانة لمحركات F110 للعديد من البلدان التي تشغل طائرات مقاتلة من طراز F-15 وF-16.

المصدر: الشرق للأخبار

أضف تعليق