روسيا تخطط لطرح أسلحة ومعدات عسكرية جديدة بالسوق العالمية في عام 2024

صرح ألكسندر ميخييف، المدير التنفيذي لشركة "روس أوبورون إكسبورت" الروسية، والمتخصصة في إدارة صادرات وواردات روسيا الدفاعية والعسكرية، بأن موسكو تعتزم طرحة أسلحة ومعدات عسكرية جديدة بما في ذلك الطائرات المسيّرة، في السوق العالمية والحصول على تصاريح للتصدير، في العام الحالي.

وتوقع ميخييف في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، أن "تقوم شركات التصنيع الروسية، في عام 2024، بتكثيف إصدار وثائق الترخيص للنماذج الجديدة، بما في ذلك تلك الموجودة في قطاع الطائرات المسيرة، بالإضافة إلى ذلك، يُظهر السوق طلبًا مرتفعًا على منتجاتنا التي خضعت للتحديث بناءً على نتائج الاستخدام في القتال".

وأضاف ميخييف أن "عددًا من العملاء الأجانب أبدوا اهتمامًا بمنظومة المركبات الروسية تحت الماء من طراز "كلافيسين - 1 آر إي"، وذلك بعد عرضها في المعرض البحري الدولي في مدينة كرونشتات الروسية"، مشيرًا إلى أن المفاوضات جارية في الوقت الراهن في هذا الصدد.

وأوضح ميخييف أنه سيتم عرض المنظومة لأول مرة بالخارج في "معرض الدفاع العالمي 2024"، في العاصمة السعودية الرياض، لافتًا إلى أنها سوف تجذب انتباه العديد من الدول التي لديها شواطئ ساحلية.

وفي وقت سابق، صرح ميخييف، بأنه في عام 2023، شاركت الشركة في أكثر من 30 اجتماعًا ومفاوضات على أعلى مستوى حكومي في روسيا وخارجها، واستقبلت نحو 250 وفدًا من الزبائن الأجانب، ودربت أكثر من 500 متخصص أجنبي في تشغيل واستخدام المعدات العسكرية الروسية الحديثة، بما في ذلك مراعاة الخبرة القتالية.

وأضاف ميخييف: "في عام 2023، عملنا باجتهاد، وأقمنا 16 معرضًا في روسيا وخارجها، وأظهرنا خلالها لشركائنا الأجانب أكثر من 800 نموذج كامل النطاق للمعدات العسكرية الروسية الحديثة. من حيث النتائج المالية، حققنا أهدافنا بالكامل، ووصلت محفظة الطلبات إلى رقم قياسي خلال 23 عامًا من العمل، وبلغت أكثر من 55 مليار دولار".

المصدر: سبوتنيك

أضف تعليق