الصين تكشف النقاب عن طائرة الحرب الإلكترونية J-16D في عرض جوي

من المقرر أن تكشف الصين عن طائراتها الحربية الإلكترونية من طراز J-16D في معرض الصين للطيران Airshow China في تشوهاي Zhuhai الأسبوع المقبل والتي تهدف إلى أداء مهام مماثلة مثل Boeing EA-18G Growler التي تخدم لدى القوات الجوية الأمريكية.

وأفادت التقارير أن J-16D كانت ضمن أسطول الطائرات الذي تم نشره بالقرب من منطقة تحديد الدفاع الجوي التايواني (ADIZ) في 5 سبتمبر ، وفقًا لما ذكرته تايوان نيوز. وذُكر أن طائرة الحرب الإلكترونية الصينية ، التي استعملت لأول مرة في اختراق المجال الجوي التايواني ، تسببت في حدوث ارتباك كبير بين دفاعات تايوان.

هبطت طائرة من طراز J-16D فى تشوهاي بمقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين يوم الثلاثاء الماضي استعدادا لظهورها الأول في معرض الصين الجوي الذي سيُعقد في الفترة من 28 سبتمبر إلى 3 أكتوبر في المدينة ، وفقًا لما ذكره تلفزيون الصين المركزي.

وتحتوي J-16D على بودين كبيرين للحرب الإلكترونية على أجنحة الطائرة ، واللذين يُطلقان موجات كهرومغناطيسية لتعطيل وتشويش المعدات الإلكترونية المعادية ، بما في ذلك أنظمة الرادار والاتصالات. J-16 هي نسخة صينية من المقاتلة الأمريكية F-16 على الرغم من أن بكين تنفي مزاعم التقليد.

تم تجهيز J-16D بنظام إلكترونيات طيران جديد ومحركات محلية الصنع. يقال إن معدات الهجوم الإلكترونية على الطائرة من أصل محلي. كما أنها خضعت لتغييرات هيكلية كبيرة ، حسبما ذكرت جلوبال تايمز نقلاً عن خبراء محليين.

ترافق طائرات الحرب الإلكترونية طائرات حربية أخرى للتشويش على رادارات أنظمة الدفاع الجوي وكذلك رادارات طائرات الإنذار المبكر للعدو.

كانت الطائرات الحربية جراولر EA-18G Growler التابعة للبحرية الأمريكية جزءًا من الأساطيل الأمريكية التي تجري تدريبات “حرية الملاحة” في بحر الصين الجنوبي الذي تدعي بكين أنه ملكها. إلى جانب ذلك ، تمتلك القوات الجوية الملكية الأسترالية (RAAF) حوالي 11 طائرة من طراز Growler والتي من شأنها أن تزيد من مخاوف الصين.

أضف تعليق