"هنسولدت" الأوربية تقدم راداراً استخباراتياً يمكن حمله جواً وغير مدرج على لوائح حذر بيع الأسلحة الدولية

تقدم شركة هنسولدت (HENSOLDT) متعددة الجنسيات المصنعة للإلكترونيات الدفاعية، رادار استخباراتي متعدد المهام للمراقبة والاستطلاع (ISR) يمكن حمله جواً وغير مدرج على لوائح حذر بيع الأسلحة الدولية وله القدرة على اكتشاف وتتبع الأهداف الثابتة والمتحركة حتى مدى يصل إلى 370 كم.

"رادار PrecISR هو رادار ISR يتميز بكونه راداراً ذو فتحة تركيبية وكونه مزوداً بخاصية التعرف على الأهداف المتحركة ويسهل تثبيته على طائرات مهام الخاصة والطائرات ثابتة الجناحين والمروحيّات والطائرات بدون طيار أيضًا"، قال ذلك بيير ماركيز قائد فريق المبيعات لأنظمة المراقبة المحمولة جواً في شركة هنسولدت.

وأضاف "من الواضح أن هذا النظام مناسب تماماً للعديد من الدول حيث كونه قداراً على تلبية العديد من الاحتياجات في المهام الاستخباراتية ومهام المراقبة والاستطلاع التي قد تواجهها هذه الدول"، موضحاً أنه "يمكن استخدامه في مهام مثل مكافحة الاتجار بالبشر والمخدرات أو القرصنة أو حتى مكافحة التهديدات البيئية".

ونوّه بيير إلى أن PrecISR يثير "الكثير من الاهتمام الآن في جميع أنحاء العالم نظرًا لأنه مزود بأحدث تقنيات صفيف المسح الإلكتروني النشط (AESA)"، أضاف إلى أنهم بالفعل على اتصال بالعديد من العملاء حول العالم لدعمهم في المهام الاستخباراتية ومهام المراقبة والاستطلاع الخاصة بهم من خلال هذا النظام.

وأخيراً أكد على أن هذا الرادار بالفعل في خدمة بعض جيوش الدول الأوربية وأضاف أنهم الآن يروّجون له بشكل مكثف في آسيا والشرق الأوسط.

أضف تعليق